الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر

  

الرؤية 

تعد الموانئ البحرية من أهم القطاعات التي تساهم بشكل فاعل في دعم الاقتصاد الوطني ونموه , وهي المنفذ والرئة وحلقة الوصل للتبادل التجاري والصناعي بين الدول والشعوب , إذ تستقبل النسبة الأكبر من حركة الواردات والصادرات حول العالم , وبذلك فهي تؤثر تأثيراً مباشراً على استقرار الأسواق المحلية , ولها تأثيرها الواضح أيضاً على كافة الخطط والبرامج التنموية التي تضعها الحكومات في كافة دول العالم .

وموانئ هيئة موانئ البحر الأحمر , ولله الحمد , ومنذ زمن بعيد بسمعة طيبة على المستويين الإقليمي والدولي , لما لها من دور تاريخي في حركة التجارة البحرية , ودور آخر إسلامي يتمثل في سفر حجاج بيت الله الحرام ويشهد لها التاريخ أنها نجحت في التعامل مع كافة المتغيرات ومواجهة كل المصاعب والتحديات بكفاءة واقتدار , وقد اتسم أدائها في كل الأحوال بالرقي والتميز.

لقد أصبحت موانئنا اليوم كيانات اقتصادية متكاملة تساند وتدعم الاقتصاد الوطني , تتفاعل مع كل الأحداث العالمية , تواكب كل التطورات , تنطلق بخطوات ثابتة نحو آفاق أرحب , وقد صاحب هذا الاتجاه استثمار مبالغ هائلة من قبل القطاع الخاص لتطوير وتحديث موانئ الهيئة العامة لموانئ البحر الأحمر وإدارتها وتشغيلها وفق الأساليب الحديثة .

:الخدمات و التسهيلات
  • تهدف الهيئة إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة للمعتمرين والحجاج والسياح المترددين على موانئ الهيئة وكذلك إقامة محطات لاستقبال وسفر الركاب على أحدث النظم العالمية مع إعادة تخطيط الموانئ بما يساهم في استخدامها لنقل الركاب وتداول البضائع لخدمة الاقتصاد القومي.
  • وتشرف على تشغيل وتطوير الموانئ بما يخدم في إقامة مشاريع تشغيلية ولوجستية متنوعة تسهم في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد القومي وتدعيم حركة التجارة في جمهورية مصر العربية.
  • وأثمر الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة لتنشيط الموانئ المصرية، عن إطلاق الهيئة العامة للموانئ، العديد من المبادرات الرئيسية للوصول إلى تحقيق رؤية مصر لتحقيق التنمية المستدامة 2030؛ من أهمها تطوير البنية التحتية، ورفع الكفاءة التشغيلية، والإصلاح الإداري.
  • قامت الهيئة العامة للموانئ بالتعاون شركة الحلول المتكاملة، بإطلاق العديد من الخدمات الإلكترونية، بالإضافة إلى إطلاق الخط الملاحي العبارة "كوين نفرتيتي"، من ميناء الغردقة البحري إلى مدينة شرم الشيخ وذلك لتمكين وتسهيل زيارة السائحين من شرم الشيخ للغردقة ومرسى علم والجونة والأقصر وكذلك مدينة الغردقة لشرم الشيخ وسانت كاترين ودهب وطابا.
  • جاري الانتهاء من تطبيق نظام الفاتورة الموحدة والشباك الواحد بالتنسيق مع الوزارات المعنية ومخطط النهو خلال شهرين من تاريخه.
  • العمل داخل الموانئ وكافة أعضاء المجتمع المينائي لمدة 24 /7.

 

شركاء النجاح